ارشيو

  • 10/يناير/2014 - 21:30
    في مرحلة المراهقة يبدأ ذلك الولد الذي تربى على قيم الرجولة بالبحث عن شخص أخر يشاركه حياة خالية من التناقس والصراعات , شخص آخر يمكنه من أن يقضي معه اوقات تتسم بالهدوء وراحة البال وعدم التفكير بذلك المعترك .
  • 10/يناير/2014 - 21:27
    إنّ قضية الزوجية في حياة الإنسان لا تنفصل عنها في حياة الحيوان كما لا تنفصل عنها في الكون.
    وكل واحد من طرفي التفاعل الزوجي يقوم بدور خاص يختلف عن الدور الذي يقوم به الطرف الآخر، وقد هيأ الله تعالى لكل من الطرفين في العلاقة الزوجية ما يهيۆه للقيام بدوره الخاص في ذلك.*
    فتختلف إذن وظيفة كل من الزوجين في العلاقة الزوجية في الطبيعة تبعاً لاختلافهما في التكوين.
  • 10/يناير/2014 - 21:24
    كان لأمير المؤمنين عليه السلام أهتمام خاص بالمرأة ، فنراه تارة ينظر اليها كآية من آيات الخلق الألهي ، وتجلي من تجليات الخالق عز وجل فيقول (عقول النساء في جمالهن وجمال الرجال في عقولهم). وتارة ينظر الي كل ما موجود هو آية ومظهر من مظاهر النساء فيقول (لاتملك المرأة من أمرها ماجاوز نفسها فأن المرأة ريحانة وليس قهرمانة)، أي المرأة ريحانة وزهرة تعطر المجتمع بعطر الرياحين والزهور .
  • 9/يناير/2014 - 19:20
    استطاع الكثير من النساء على مر التأريخ ان يبرزن في مجتمعاتهن من خلال التصدي للعديد من المسۆوليات المهمة والحساسة ومشاركة الرجال في قيادة الدولة والتعليم والصحة والعلوم والفن والادب وغيره، وقد زخر الماضي والحاضر بأسماء المئات من النساء المبدعات ممن حققن طموح النجاح والابداع. يشار الى ان نصيب المرأة في ممارسة حقها الطبيعي في التعلم والثقافة والعمل والمشاركة في الحياة العامة يختلف من دولة الى اخرى ومن مجتمع لأخر، لكن في العموم، هو نصيب لا يرقى الى الطموح المنشود بحسب الكثير من المتابعين، فالقيود التي تفرضها الاعراف والتقاليد والقيم المسيطرة في بعض المجتمعات قد تحرم مثل هكذا امور.
  • 9/يناير/2014 - 19:03
    الطنین الیاس : زبدة الخواص، وزينة أهل الفضيله والاخلاص، شيخة الشيعة، ‌وعيبة العلم الباذخ ام ‏الحسن فاطمة بنت الشهيد السعيد محمد بن مكي الجزيني العاملي، المدعوة‌ بست ‏المشايخ، وهي سيدة رواة الاخبار، ورئيسة نقلة الآثار.‏
  • 31/ديسمبر/2013 - 16:32
    الطنین الیاس : إن الله -سبحانه وتعالى- لم يذكر في كتابه الكريم امرأة باسمِها الصَريح، إلا مريم (عليها السلام)؛ وهذهِ ظاهرة مُلفتة في القُرآن الكريم، فقد ورد اسمها حوالي 34 مرة.. يقول تعالى: (وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ).. والذي جعل مريم (عليها السلام) متميزة:
  • 26/ديسمبر/2013 - 12:53
    إن الحديث عن مكانة الشهيد السامية لهو حديث صعب وأنا اصغر بكثير من إن استطيع إن اصف مكانة الشهداء السامية أو يكونوا في حجم كلامي. إنني لا استطيع إن اصف تضحياتهم أو كما قال الإمام الخميني لو أصبحت كافة أشجار العالم قلما وتحولت كافة مياه البحار حبرا لم يكن باستطاعتهن إن يصفن مكانة الشهيد السامية.
  • 26/ديسمبر/2013 - 12:52
    -نتقدم بجزيل الشكر وخالص الامتنان لقبول دعوتنا كنا قد تحدثنا في الحلقة الماضية عن الشهيد مهدي باكري, فحبذا لو تحدثنا في هذه الحلقة عن شخصيتكم كي يطلع القراء على شخصيتكم أكثر فأكثر؟
  • 26/ديسمبر/2013 - 12:48
    صرحت زوجة الشهيد مهدي باكري في مقابلة بأنها كانت على يقين طوال حياتهما المشتركة بان زوجها يبلغ يوما ما مرتبة الشهادة العليا.
  • 26/ديسمبر/2013 - 12:22
    السيدة أميني نود أن تحدثينا عن نفسك في بداية الحوار.
    أنا مريم أميني. وُلدت سنة 1957. حصلت على ليسانس في الرياضيات و علم الحاسوب.
    هل أنت من طهران؟
    أجل!
    من أين بطهران ؟
    أمير آباد. عشت في ذلك الحي أكثر.
    حدثينا حول معرفتك بالسيد مرتضى.
    قبل الزواج، عرفنا بعضنا لعدة سنوات. لقد كنت أعرفه. منذ سن الخامسة عشر حتى التاسعة عشر، وتُوجت هذه المعرفة بالزواج بعد عشرين عاما.
    و كيف كانت العائلتين؟ هل كانتا موافقتين على هذا الزواج؟
  • 26/ديسمبر/2013 - 11:52
    استشهد مساء الثلاثاء فلسطينيان احدهما الطفلة "حلا أحمد ابو سبيخة" البالغة من العمر ۳ سنوات ، وأصيب ۱۲ مواطنا آخر ، بينهم ۴ أطفال ، بجراح في سلسلة هجمات وغارات جوية شنتها الطائرات الحربية من طراز اف ۱۶ و قوات الاحتلال الصهيوني على عدة مناطق في قطاع غزة بينها خان يونس و البريج و حي الشجاعية و دير البلح و بيت لاهيا .
  • 26/ديسمبر/2013 - 11:50
    ادان المتحدث باسم الاونروا عمليات الهدم التي يقوم بها كيان الإرهاب الصهيوني في الضفة الغربية والتي كان آخرها تلك التي حصلت عشية عيد الميلاد، ويشير إلى أن معظم النازحين، أي ۴۶ شخصا، كانوا من اللاجئين وبأن نصفهم تقريبا من الأطفال.
  • 26/ديسمبر/2013 - 11:46
    شهدت مدينة كربلاء المقدسة خلال مراسم زيارة الاربعين انطلاق مسيرة نسوية بمشاركة عشرات النساء البحرينيات اللواتي قدمن من البحرين ، للمشاركة في مع الحشود المليونية في احياء ذكرى "الاربعين" ، و نددن بعمليات القمع والاضطهاد الذي يمارسه نظام آل خليفة الدموي ضد ابناء الشعب البحريني الذي يطالب بحقوقه المشروعة و التحول الديمقراطي .