14/2/4
عدد التعليقات:0
12:21
رقم المقالة:2014243479
-A A +A

التکفیر وقتل السنة یعتبران أول خطوة قام بها آل سعود لبناء المملکة السعودیة

الطنین الیاس: تأثر "محمد بن عبدالوهاب" بـ"إبن تیمیة" وقام بالتعاون مع محمد بن سعود باللعن والتکفیر وقتل أهل السنة فی السعودیة، مما أدی هذا الأمر فی النهایة وبمساعدة بریطانیا إلی تشکیل المملکة العربیة السعودیة

أنه أشار "سعید زاهدی" إلی أن السلفیین ینقسمون إلی ثلاثة تیارات، أولها التیار السلفی المصری المسمی بـ«إخوان المسلمین»، والثانی التیار السلفی الصوفی فی الهند وباکستان، والثالث التیار السلفی الذی أسسه "محمدبن عبدالوهاب" فی السعودیة.
واعتبر هذا المؤرخ الایرانی أن أول خطوة قام بها "عبدالوهاب" کانت مکافحة ما سماها «الشرک»، مضیفاً أن عبدالوهاب ذهب إلی مدینة "الدرعیة" شمال غرب مدینة الریاض لترویج حرکته الداعیة إلی الوهابیة، وتحالف مع والی هذه المدینة «محمد بن سعود» فی هذا الطریق.
وتابع: أخذ هذا التیار السلفی السعودی یبادر إلی قتل أهل السنة فی السعودیة وحکم علیهم باللعن والتکفیر ثم هاجم "مکة المکرمة" و"المدینىة المنورة"، إلا أن الحکم العثمانی الذی إستولی فیما بعد علی البلاد الإسلامیة قام بتجهیز حاکم مصر «محمدعلی باشا»، فتمکن باشا من التغلب علی الوهابیین فی حروب عدیدة، وأنقذ مدن "مکة" و"المدینة" و"الطائف".
وصرح زاهدی أن بریطانیا قامت بعد ضعف الحکم العثمانی بتعزیز آل «حسین بن علی الهاشمی» بوصفه أسرة قویة کانت آنذاک تستولی مکة والمدینة، وأیضا تعزیز آل سعود فی النجد، حتی سیطر عبدالعزیز بن آل سعود علی شبه الجزیرة کلها، ثم قام عام 1932م بتأسیس دولة جدیدة سماها المملکة العربیة السعودیة.
وفی الختام، أکّد هذا الباحث الایرانی فی حقل التاریخ أن التیار السلفی یختلف کثیراً عن التیار التکفیری لأن الثانی یحکم علی سائر المذاهب بالکفر فیبادر إلی قتل أتباعها بینما الأول لایعمل بهذا الشکل، مصرحاً أن إبن تیمیة لعب دوراً فاعلاً فی إزدیاد الإتجاهات التکفیریة إلا أن أعماله وأفعالها لم تلق ترحیب أهل السنة والحکام، ولذلک تم القبض علیه وأمضی معظم عمره فی السجن.

إضافة تعليق جديد

انتشار دیدگاه به معنای تایید آن نیست . نظرات توهین آمیز منتشر نمی شود .
Image CAPTCHA
Enter the characters shown in the image.